هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك بالمنتدى. للاشتراك الرجاء اضغط هنــا

" فضل ابوبكر الصديق في كتب الشيعة الإمامية عن عروة بن عبد الله أنه قال: {{ سألت أبا جعفر محمد بن علي عن حلية السيوف، فقال: لا بأس به، قد حلّى أبو بكر الصديق رضي الله عنه سيفه، قلت: فتقول الصديق ؟! قال: فوثب وثبة واستقبل القبلة وقال: نعم. الصديق نعم. الصديق نعم، فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة }}. [ كشف الغمة (2/147) ].
facebook twetter twetter twetter

آخـــر الــمــواضــيــع

نظرات لغوية في القرآن الكريم - أ.د. صالح العايد pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | تعليق سماحة الشيخ ابن باز على كتاب التبصير في معالم الدين للإمام الطبري pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ووحشة لا يزيلها إلا الأنس به و حزن(ابن القي » الكاتب: أحب المسلمين | شرح سماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز لكتاب العقيدة الواسطية pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | بيوت النبي صلى الله عليه وسلم وحجراتها وصفة معيشته فيها (بيت عائشة أنموذجاً) pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | الخمر بين الطب والفقه - د. محمد علي البار pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | الشيخ محمد بن عبد الله بن بليهد وآثاره الأدبية (دكتوراه) - د. محمد بن سعد بن حسين pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | الإجماع لابن المنذر كتاب تقلب صفحاته بنفسك » الكاتب: عادل محمد | ا » الكاتب: عادل محمد | الأسس العلمية لمنهج الدعوة الإسلامية - أ.د. عبد الرحيم المغذوي pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي |

                             
موضوع مغلق
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية أبا جعفر الهاشميّ
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    رقم العضوية : 12085
    الاقامة : ’,. مِصْرُ إِن شَاء اللّه .,‘
    لوني المفضل : Green
    خطي المفضل : Traditional Arabic
    المشاركات : 1,936
    هواياتى : .,‘ نهجُ السلفِ ما اسطَعتْ ’,.
    اناالأن غير متواجد
    معدل تقييم المستوى : 7
    Array

    أحاديث عن " علامات الساعة " !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    شيخنا الفاضل أبا محمد عثمان الخميس
    السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    ونفعنا الله بعلمكم وأطال عمركم

    أما بعد شيخنا الفاضل

    استوقفتني عدة أحاديث عن علامات يوم القيامة
    من كتاب " نهاية الفتن والملاحم - ابن كثير "

    أولا - أريد الإستفسار عن صحة هذه الأحاديث

    وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أنه قال : إنها دابة لها رأس وزغب وحافر ، ولها ذنب ، ولها لحية ، وإنها تخرج حضر الفرس الجواد ثلاثاً وما خرج ثلثاها ، رواه ابن أبي حاتم .

    وقال ابن جريج ، عن أبي الزبير أنه وصف الدابة فقال : رأسها رأس ثور ، وعينها عين خنزير ، وأذنها أذن فيل ، وقرنها قرن أيل وعنقها عنق نعامة ، وصدرها صدر أسد ، ولونها لون نمر ، وخاصرتها خاصرة هر ، وذنبها ذنب كبش ، وقوائمها قوائم بعير ، بين كل مفصلين اثنا عشر ذراعاً ، تخرج معها عصا موسى ، وخاتم سليمان فلا يبقى مؤمن إلا يكتب في وجهه بعصا موسى نكتة بيضاء ، فتفشو تلك النكتة ، حتى يبيض لها وجهه ، ولا يبقى كافر إلا يكتب في وجهه نكتة سوداء بخاتم سليمان ، فتفشو تلك النكتة حتى يسود لها وجهه ، حتى إن الناس يتبايعون في الأسواق فيقولون : بكم ذا يا مؤمن . بكم ذا يا كافر ؟ وحتى إن أهل البيت ليجلسون على مائدتهم فيعرفون مؤمنهم وكافرهم ، ثم يقول لهم الدابة : يا فلان : أبشر أنت من أهل الجنة ، ويا فلان : أنت من أهل النار ، فذلك قول الله تعالى : وَإِذا وَقَعَ القَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الأَرْض تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاس كانُوا بآيَاتِنَا لاَ يُوقنُون . النمل : 82

    ثانيا - ما المقصود من هذه الأحاديث

    وقال أحمد : حدثنا يونس ، وشريح ، قالا : حدثنا فليح ، عن سعيد بن عبد الله بن السباق ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قبل الساعة سنون خداعة .. وذكر منها وينطق فيها الرويبضة .

    وقال أحمد : حدثنا عمار بن محمد ، عن الصلت بن قوتب ، عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تقوم الساعة حتى لا تنطح ذات قرن جماء .

    قال صلى الله عليه وسلم وهو يسأل عن الساعة إن يعش هذا لم يدركه الهرم حتى تقوم ساعتكم وهو يومها يشير إلى أحدث من كانوا يجالسونه صلوات ربي عليه .

    ثالثا - هل يقول عبدالله بن عمرو ما لم ينطق عن المصطفى ؟

    قال الطبراني : حدثنا عبد الله بن محمد بن العباس الأصبهاني ، حدثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ، حدثنا أبو داود الطيالسي ، حدثنا المغيرة بن مسلم ، عن أبي إسحاق ، عن وهب بن جابر ، عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إِن يأجوجِ ومأجوج من وَلَدِ آدَمَ ، ولو أرْسِلُوا لأَفْسَدُوا على الناس معايِشَهُم ولن يموتَ مِنهم رجلٌ إلا ترك ألفاً فصاعِداً ، وإن من ورائهم ثلاث أمم ، تأويل ومارس ومنسك .
    قال ابن كثير :- وهذا حديث غريب وقد يكون من كلام عبد الله بن عمرو والله أعلم .
    -- ملحوظة .. قد ذكر ابن كثير في موضع آخر أن عبدالله بن عمرو قد أتى بمخطوطات من الأنجيل والتوراة وتعاليم أهل الكتاب وغيرها في أحد الفتوحات وبها الكثير من الأقاويل ويمكن أن يكون التبس عليه الأمر فتداخلت عليه بعض الأقاويل من تلك المخطوطات .. فما صحة ذلك ؟--

    وشكرا للإطالة ..
    بارك الله فيكم
    التعديل الأخير تم بواسطة أبا جعفر الهاشميّ ; 04-01-2010 الساعة 10:22 PM

     

     
    توقيع العضو أبا جعفر الهاشميّ  


     
    ’,. شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ .,‘

    أَبَا جَعْفَر مُحمَّد آل عَنانْ الحُسَنِيّْ الهَاشِمّيّْ القُرَشِيّْ


     

  2. #2
    الصورة الرمزية عثمان الخميس
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    رقم العضوية : 11298

    افتراضي


    الجواب :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:

    عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أنه قال : إنها دابة لها رأس وزغب وحافر ، ولها ذنب ، ولها لحية ، وإنها تخرج حضر الفرس الجواد ثلاثاً وما خرج ثلثاها ، رواه ابن أبي حاتم .

    لا يصح هذا الحديث .


    وقال ابن جريج ، عن أبي الزبير أنه وصف الدابة فقال : رأسها رأس ثور ، وعينها عين خنزير ، وأذنها أذن فيل ، وقرنها قرن أيل وعنقها عنق نعامة ، وصدرها صدر أسد ، ولونها لون نمر ، وخاصرتها خاصرة هر ، وذنبها ذنب كبش ، وقوائمها قوائم بعير ، بين كل مفصلين اثنا عشر ذراعاً ، تخرج معها عصا موسى ، وخاتم سليمان فلا يبقى مؤمن إلا يكتب في وجهه بعصا موسى نكتة بيضاء ، فتفشو تلك النكتة ، حتى يبيض لها وجهه ، ولا يبقى كافر إلا يكتب في وجهه نكتة سوداء بخاتم سليمان ، فتفشو تلك النكتة حتى يسود لها وجهه ، حتى إن الناس يتبايعون في الأسواق فيقولون : بكم ذا يا مؤمن . بكم ذا يا كافر ؟ وحتى إن أهل البيت ليجلسون على مائدتهم فيعرفون مؤمنهم وكافرهم ، ثم يقول لهم الدابة : يا فلان : أبشر أنت من أهل الجنة ، ويا فلان : أنت من أهل النار ، فذلك قول الله تعالى : وَإِذا وَقَعَ القَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الأَرْض تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاس كانُوا بآيَاتِنَا لاَ يُوقنُون . النمل : 82


    لا يصح هذا القول والمنسوب إلى أبو الزبير .


    الرويبضة هو الرجل التافه الذي رغم تفاهته يتكلم في أمر جليل جداً يمس الناس كلهم ، ويصير له شأن ويعتبر نفسه أمينًا على مصالح الناس وشئونهم ! ونرى ذلك في بعض كُتّاب الصحف ، الله المستعان .



    وقال أحمد : حدثنا عمار بن محمد ، عن الصلت بن قوتب ، عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تقوم الساعة حتى لا تنطح ذات قرن جماء .

    نعم ، لا تقوم الساعة حتى لا تنطح الكبش ذات قرن ، كبشاً جماء أي كبش بدون قرن ، ويعشان من دون نطح ويظهر عليهما السلم .



    أما عن قول إبن كثير عن عبدالله بن عمرو قد أتى بمخطوطات من الأنجيل والتوراة وتعاليم أهل الكتاب وغيرها في أحد الفتوحات وبها الكثير من الأقاويل ويمكن أن يكون التبس عليه الأمر فتداخلت عليه بعض الأقاويل من تلك المخطوطات ، صحيحاً لا غبار عليه .



    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة شعاع الشمس ; 05-21-2010 الساعة 05:22 PM

     

     
    توقيع العضو عثمان الخميس  


     


     

موضوع مغلق

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك