هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك بالمنتدى. للاشتراك الرجاء اضغط هنــا

" فضل ابوبكر الصديق في كتب الشيعة الإمامية عن عروة بن عبد الله أنه قال: {{ سألت أبا جعفر محمد بن علي عن حلية السيوف، فقال: لا بأس به، قد حلّى أبو بكر الصديق رضي الله عنه سيفه، قلت: فتقول الصديق ؟! قال: فوثب وثبة واستقبل القبلة وقال: نعم. الصديق نعم. الصديق نعم، فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة }}. [ كشف الغمة (2/147) ].
facebook twetter twetter twetter

آخـــر الــمــواضــيــع

تفسير الدكتور النابلسي الجزء السادس كتاب تقلب صفحاته بنفسك » الكاتب: عادل محمد | التجربة الشعرية عند ابن المقرب - د. عبده قلقيله pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | الصورة الفنية في شعر الشمّاخ (ماجستير) - محمد علي ذياب pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | شعر كعب بن زهير - دراسة فنية (ماجستير) ، مشهور الرواشدة pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | التصريف لمن عجز عن التأليف (ما يتعلق بطب وجراحة الفم والأسنان) - الزهراوي 404 هـ pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | الملاحظات اللغوية للرحالة العربي ابن بطوطة - د. عادل خلف pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | شعر (الصحابي) عبد الله بن الزبعرى - د. يحيى الجبوري pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | البصمة الوراثية وعلائقها الشرعية (دراسة فقهية مقارنة) ـ أ.د. سعد الدين هلالي pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | إحسان عباس وجهوده في نقد الشعر العربي (دكتوراه) - د. أماني حاتم بسيسو pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي | معيار البدعة (ضوابط البدعة على طريقة القواعد الفقهية) - محمد بن حسين الجيزاني pdf » الكاتب: عبد الرحمن النجدي |

                             
موضوع مغلق
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل : May 2010
    رقم العضوية : 13289

    تفسير أية ( وأطيعو اللة وأطيعو الرسول وأولى الامر منكم ....)

    قال تعالى وأطيعو اللة وأطيعو الرسول وأولى الامر منكم فأيذ تنزعتم فى شى فر دوة ألى اللة ورسول .................. ما معنى قول منكم...؟ هل هى أشارة لناس عامة كا الشورى أى الانتخاب ........ أم المقصود العلماء........ أحبك فللة شيخنا الفاضل عثمان بن خميس........... صبر صابر

  2. #2
    الصورة الرمزية عثمان الخميس
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    رقم العضوية : 11298

    افتراضي

    الجواب :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:

    اختلف أهل التأويل في معنى قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ} .

    القول الأول :

    قال بعضهم: ذلك أمر من الله باتباع سنّته. ذكر من قال ذلك : حدثنا المثنى, قال: حدثنا عمرو, قال: حدثنا هشيم, عن عبد الملك, عن عطاء, في قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ} قال: طاعة الرسول: اتّباع سنته.

    حدثني المثنى, قال: حدثنا إسحاق, قال: حدثنا يعلى بن عبيد, عن عبد الملك, عن عطاء: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ} قال: طاعة الرسول: اتباع الكتاب والسنة.
    وحدثني المثنى, قال: حدثنا سويد, قال: أخبرنا ابن المبارك, عن عبد الملك, عن عطاء, مثله.

    القول الثاني :

    ذلك أمر من الله بطاعة الرسول في حياته. ذكر من قال ذلك:
    حدثني يونس, قال: أخبرنا ابن وهب, قال: قال ابن زيد في قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ} إن كان حيّا.

    واختلف أهل التأويل في {أولي الأمر}

    القول الأول :

    الذين أمر الله عباده بطاعتهم في هذه الاَية, فقال بعضهم هم الأمراء. ذكر من قال ذلك:
    حدثني أبو السائب سلم بن جنادة, قال: حدثنا أبو معاوية, عن الأعمش, عن أبي صالح, عن أبي هريرة في قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ وأُولى الأمْرِ مِنْكُمْ} قال: هم الأمراء.

    حدثنا الحسن بن الصباح البزار, قال: حدثنا حجاج بن محمد, عن ابن جريج, قال: أخبرني يعلى بن مسلم, عن سعيد بن جبير, عن ابن عباس, أنه قال: {يا أيّها الّذِينَ آمَنُوا أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ وأُولي الأمْرِ مِنْكُمْ}, نزلت في رجل بعثه النبيّ صلى الله عليه وسلم على سرية.حد وأما إذا انفرد أحدهما في سياق فإنه يشمل الآخر.

    والقول الثاني :

    هم أهل العلم والفقه. ذكر من قال ذلك:

    حدثني سفيان بن وكيع, قال: حدثنا أبي, عن عليّ بن صالح, عن عبد الله بن محمد بن عقيل, عن جابر بن عبد الله... قال: حدثنا جابر بن نوح, عن الأعمش, عن مجاهد, في قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ وَأُولى الأمْرِ مِنْكُمْ} قال: أولي الفقه منكم.

    حدثنا أبو كريب, قال: حدثنا ابن إدريس, قال: أخبرنا ليث, عن مجاهد, في قوله: {أطِيعُوا اللّهَ وأطِيعُوا الرّسُولَ وأُولي الأمْر مِنْكُمْ} قال: أولي الفقه والعلم.


    والظاهر والله أعلم أنها عامة في كل أولي الأمر من الأمراء والعلماء كما تقدم. وقد قال تعالى: {لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت} وقال تعالى {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون} وفي الحديث الصحيح المتفق عليه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال «من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله, ومن أطاع أميري فقد أطاعني, ومن عصى أميري فقد عصاني», فهذه أوامر بطاعة العلماء والأمراء, ولهذا قال تعالى {أطيعوا الله} أي اتبعوا كتابه {وأطيعوا الرسول} أي خذوا بسنته {وأولي الأمر منكم} أي فيما أمروكم به من طاعة الله لا في معصية الله, فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الله


    والله تعالى أعلم
    التعديل الأخير تم بواسطة عثمان الخميس ; 05-25-2010 الساعة 02:29 PM

     

     
    توقيع العضو عثمان الخميس  


     


     

موضوع مغلق

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك